وجهة نظر

by Wednesday, February 11, 2009 11 تعليقات
" هو : " شايف البنات المحجبات اللي لابسين الحجاب على الرأس و بقية مناطق الجسم لابسة على الموضة
" انا : " أيوه
" هو : " طيب هما لابسين الحجاب ليه أساساً
انا : غالباً علشان هو ده النمط السائد .. أو علشان ما حدش يقول عليهم كلمتين مش حلوين .. أو ببساطة علشان يعرفوا ينزلوا من البيت و أكيد فيه كمان اللي مقتنعة بيه و بما يمثله
هو : انا بشوف أن المنظر بتاع الحجاب من فوق و الجينز الضيق من تحت ده وحش
انا : انا شايف أنه مُبشر
هو : يعني أيه ؟
انا : يعني شايف أن لسة فيه أمل


هو : مش فاهم
انا : أفهمك
لو أفترضنا أن المنقبات هما قوالب من الخيام المتحركة متفاوتة الأحجام بدون أي شخصية في الشكل و المظهر العام و بدون حتى شخصية فردية لأن النقاب بيفرض على المنقبة نوع محدد من السلوك فيما يشبه الحديدتين اللي بيلبسوهم على عينين الحصان علشان ما يشوفش إلا الطريق اللي قدامه بس
هو : إفترضنا
انا : لو إفترضنا كمان أن الحجاب هو نوع مخفف من القوالب زي ما تقول ( ميني خيمة ) على الرأس فقط
فللبنت هنا شوية حرية في إنها تحدد بقية ملابسها بما يتوافق مع ذوقها الشخصي و شخصيتها الفريدة
علشان كده بحس أن البنت بتحاول تبقى بنت حتى بوجود الحجاب .. البعض بيحاول يتمرد شوية .. البعض بيحاول يخلي نفسه أجمل فى حدود الإمكانات المتاحة ... لسة في شخصية عندها .. لسة ما بقتش قالب متحرك آخر بلا شخصية أو مربوطة في ساقية شخصية مثالية ليست من بنات أفكارها هي لكنها مفروضة عليها من قبل المجتمع أو الأسرة
هو : يعني عاجباك المناظر دي ؟
انا : يعجبني أو ما يعجبنيش مش مشكلة ... لكن ها أقبل أي منظر طالما أن صاحبه مقتنع بيه و ما بيحاولش يفرضه على بأي شكل
هو : طب ما هو مفيش قانون يلزم النساء في مصر بأرتداء الحجاب
انا : المجتمع بيجبر البنت أنها تلبسه لأنه شايف فيه دليل على الشرف و الإيمان , و حصانة من عيون و ألسنة الذئاب البشرية اللي و هما إحنا كمان شايف فيه واجب ديني زي الخطب بتاعة " الحجاب قبل الحساب " اللي أكثر من الهم على القلب
هو : الناس ليها اللي شايفاه ... يعني يعجبك لو البنات مشيت في الشارع بالبكيني ؟
انا : و هو مفيش غير النقاب و البكيني ؟؟ انت بتتكلم زي بتوع الميكروفونات اللي بيحاولوا يفصلوا مقارنات على مزاجهم علشان يوصلوا للنتيجة اللي عاوزينها
هو : أنت ايه اللي مضايقك من الحجاب و النقاب ؟
انا : مضايقني أن الدين خرج من القلب و دخل في اللبس , مضايقني أن واحدة صاحبتي تقول لي
" أبويا قال لي لو ما لبستيش الحجاب مش ها تخرجي من البيت "
مضايقني أن المرأة كلها على بعضها أصبحت " عورة " و بقينا إحنا كلنا مشاريع مغتصبين في إنتظار رؤية أول شعر متموج علشان
نغرز فيه ضوافرنا ... مع العلم أن نسبة الأغتصاب في دولة أفغانستان المنقبة هي أعلى نسبة في العالم و هي المعلومة اللي صعب اننا نفهم أزاي ممكن تحصل مع تأصل فكرة أن النقاب حصانة للمرأة في عقولنا
مضايقني أن واحدة شايفة العالم من ورا ستارة سوداء و ما بتخرجش من بيتها إلا مع محرم ..و ما بتعرفش تلمس الحياة إلا من ورا قفاز أسود ... تقعد تكلمنا عن كيف حرر النقاب المرأة
مضايقني أني أشوف بنت عندها سبع سنين لابسة إسدال و أبوها محرج عليها ما تلعبش مع الأولاد
هو : يعني ممكن لو كل البنات أقتنعت بالنقاب و لبسته أنك تقبله ؟
انا : سؤالك غلط يا حبيبي ... أنت كأنك بتقول تعجبك جنينة كلها ورد أصفر ... حتى لو بحب اللون الأصفر بصفة شخصية ها أبص لجنينة صاحبي اللي مليانة ورود من جميع الأصناف و الألوان .. و ها أحس أن في حاجة غلط
هو : يعني أيه ؟
انا : يعني الحرية و التنوع هما أساس الحياة
---------------

على باب الله

Developer

Cras justo odio, dapibus ac facilisis in, egestas eget quam. Curabitur blandit tempus porttitor. Vivamus sagittis lacus vel augue laoreet rutrum faucibus dolor auctor.