قليل من الكره .... كثير من الحب... من فضلك

by Sunday, February 01, 2009 12 تعليقات
ليست خُطبة واحدة ... قالها إمام مسجد يتيم في لحظة تجلي
ليست كلمة قالها أحدهم و لسانه يسبق عقله
ليست نعجة سوداء مختلفة عن بقية القطيع
بل هي القطيع ذاته ... من أوله إلي آخره


كلمات يكاد يكون من المستحيل أن تتجنبها
إن أفلت منها و أنت محشور في الميكروباص .. ستجدك و أنت في السوبرماركت
إن تحاشيتها في سيارة الأجرة ... ستطاردك عبر شاشات التليفزيون
حتى داخل بيتك ستتسلل إليك عبر مُكبرات الصوت و أبواق الميكروفونات الصاخبة لتتسرب عبر مسام جلدك الممد علي الفراش

---------

" اللهم أرنا فيهم يوماً أسوداً "

يكررها إمام المسجد ثلاث مرات بصوت متهدج فيرد عليه جمع المصلين بخشوع مماثل

" آمين "

" اللهم رمل نسائهم .. و يتم أطفالهم "

" آمين "

" اللهم أضربهم ضربة عزيز مقتدر "

" آمين "

-----------

تنويعات كثيرة .. إلي درجة الملل
أسمعها في الشارع و في التاكسي و في العمل و عند الحلاق
في ملصقات علي الجدران و في كتب دينية مُلقاة علي الرصيف أمام شاب بجلباب أبيض و لحية خفيفة حاول أن يطيلها قبل الأوان

دروس مجانية في الكراهية
شحن مستمر لبطاريات العقول
أطفال تنشأ على الكراهية و التعصب
أجيال تحمل راية التطرف و العنف
حصار مُحكم على القلب و العقل

محاولة تمييع المشاكل ... أي جعلها مشكلة مائعة هلامية لا رأس لها و لا قدم
و لأنها هلامية .. فهي قابلة للتمدد و الظفلطة .. تهرب منك إن حاولت أن تمسكها
لذلك فاليهودي و النصراني و الكافر و الأمريكي هم أعداء شخصيين للمسلم
أي يهودي ... هو عدو لأي مسلم
محاولة تديين المشاكل ... أي صبغها بالصبغة الدينية المناسبة
فمشكلة فلسطين هي عداء أبدي بين اليهودية و الإسلام
الأمر يستلزم فقط أن يكون أحد أطراف المشكلة مسلم حتي تصبح صراع أديان
نحن .. و الكفار

الكره هو السبب الأساسي للتعصب .. و التعصب هو بداية الطريق للإرهاب "
( تعصب ... تطرف ... عنف ... إرهاب " ( عبد الحميد الأنصاري

---
" معندناش لبن نيدو ... ممكن لبن دانو ؟ "
" مش بنشتري المنتجات الدانمركية ... أصلهم أعداء الإسلام "
( قالتها سيدة محجبة لصبي يعمل في سوبر ماركت )
---
" ها ييجي يوم يستخبي فيه اليهودي ورا الحجر .. يقوم الحجر صارخ .. ورايا يهودي .. تعال يا مؤمن و أدبحه "
( قالها القهوجي - بإيمان تام - حين لاحظ أننا نتكلم عن فلسطين )
---
" لا إله إلا الله ... محمد رسول الله "
( مُلصق شهير يتصدر زجاج السيارات الخلفي - يأتي مع صورة سيف كبير )
---

على باب الله

Developer

Cras justo odio, dapibus ac facilisis in, egestas eget quam. Curabitur blandit tempus porttitor. Vivamus sagittis lacus vel augue laoreet rutrum faucibus dolor auctor.